اعلان

شاهد ذكرى ميلاد سيد عبد الكريم المعلم زينهم أستاذ جامعى بدأ بدور عربجي

شاهد ذكرى ميلاد سيد عبد الكريم المعلم زينهم أستاذ جامعى بدأ بدور عربجي

    سيد عبد الكريم

    سيد عبد الكريم
     
    اشتهرت موهبة فنية مميزة جعلت أستاذ الجامعة يذوب فى شخصية المعلمالذي هو  ابن البلد، ويتقن دور العربجى، ويتميز فى دور عضو العصابة، فلا يمكننا أن ننسى المعلم زينهم السماحى فى رائعة أسامة أنور عكاشة "ليالى الحلمية" الذى جسد كل معانى الجدعنة والفدائية وأخلاق ولاد البلد من أبناء المناطق الشعبية.
    إنه الفنان الكبير سيد عبد الكريم، أستاذ الجامعة الذى ذاب فى شخصية المعلم ابن البلد، وُلد فى الإسكندرية فى مثل هذا اليوم، الموافق 26 يوليو من عام 1936، لأب يمتلك مقهى تاريخيا بسيدى جابر.
    عشق سيد عبدالكريم الفن منذ صغره، وكان يجيد التقليد، ويتميز بخفة الظل، والتحق بفرق التمثيل فى المدارس التى درس بها.
    التحق سيد عبد الكريم بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية، وانضم لفريق التمثيل بالكلية، وتعرّف خلال المرحلة الجامعية على صديق عمره المخرج محمد فاضل، والتقيا بعد ذلك بالمخرج نور الدمرداش.
    تخرج الفنان سيد عبد الكريم من كلية الزراعة بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف الأولى من قسم الآفات، وحصل على منحة دراسية للحصول على درجة الدكتوراه من ألمانيا، وعين أستاذ بكلية الزراعة بمشتهر.
    لم ينس سيد عبدالكريم حلم التمثيل، وشارك بعد تخرجه فى عروض المسرح الحديث، وبعدها اتجه للدراما التليفزيونية، وجسد شخصية «عربجى» فى أول مسلسلاته التليفزيونية «النصيب»، وبعد نجاحه وإتقانه للدور توالت عليه الأعمال الفنية واحدًا تلو الآخر.
    عرفه الجمهور عام 1978 عندما قدم دور زعفرانى فى مسلسل أحلام الفتى الطائر، ثم شارك فى مسلسلات أبواب المدينة والشهد والدموع والعديد من أعمال الكاتب أسامة أنور عكاشة مع مجموعة من ألمع النجوم، ومنهم يحيى الفخرانى وصلاح السعدنى وممدوح عبد العليم وهشام سليم، وغيرهم من النجوم.
    كما شارك فى العديد من المسلسلات ومنها: "جمهورية زفتى، زيزينيا، هى والمستحيل، خالتى صفية والدير، امرأة من زمن الحب، أميرة فى عابدين، على هامش السيرة، محمد رسول الله، لا يا ابنتى العزيزة، وغيرها".
    ويعد مسلسل «ليالى الحلمية» أحد أهم مسلسلات سيد عبد الكريم على الإطلاق، حيث جسد من خلاله شخصية المعلم زينهم السماحى، وهو الاسم الذى لازمه إعلاميا، واشتهر به بين جمهوره، وأصبح علامة فى تاريخه وفى تاريخ الدراما.
    أما فى السينما، فيعد دوره فى فيلم «المهاجر» مع المخرج يوسف شاهين، واحدا من أهم أعماله السينمائية، وكذلك دوره فى فيلم «كتيبة الإعدام» مع الفنان نور الشريف.
    توفى سيد عبد الكريم، عن عمر ناهز 76 عاما فى 31 مارس عام 2012، بعد معاناة طويلة مع المرض استغرقت عدة أشهر، إثر معاناته لمدة 5 سنوات مع مرض القلب وإصابته بفشل كلوى وجلطات بالمخ رحمه الله واسع رجمته .

    msahier24
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع mashier7 .

    إرسال تعليق